نشاط أكاديمي  قراءات مفتوحة  متابعات صحفية مؤتمرات وندوات  إصدارات  مقـالات  تعريـف  الرئيسيـة
  للاتصـال بنـا روابـط صـور رسائل الأعـزاء الزمان المغربي معارك أدبية  
 

خط التراث... خط الحداثة...
 


هل يمكن التأليف بين خط التراث وخط الحداثة؟
عن هذا السؤال قال الباحث والناقد المغربي سعيد علوش

يفترض السؤال وجدد خطية للتراث وأخرى للحداثة، أي وجود سكتين تتوازى فيهما سلطتان، الأولى تشدنا إلى الوراء والثانية إلى الأمام. فأول هذه الثنائية يوقعنا في شراك القطيعة المعرفية بين المفهومين والممارستين، واعتقد أن الطرح على هذه الوتيرة يستبدل الطرح السابق للأصالة والمعاصرة بالتراث والحداثة، وهو إيهام بتغير جديد، يتبنى التموقع في التراث للنحث العربي وسبق الحداثة عند الآخر الغربي، وهذه النظرة تعود في أصلها إلى الاستشراق الذي انصب جل اهتمامه على الأعمال الكلاسيكية وإهمال الحديث، بحكم أن الجزء الكبير منه هو بضاعة ابتضعناها من غيرنا.
فلا غرابة أن يستغرقنا مثل هذا الطرح المقلوب للإشكالية ويجعلنا نتيه وراء سراديب مظلمة من النفخ في أرواح الموتى واستنهاض همم المعتلين. بينما يقتضي بنا الأمر بدل الاهتمام بالخطية وضع السؤال في شكل عمودي – بدل الافقي - والقيام بنقد مزدوج للتراثي والحداثي معا، والتشديد على جدليتهما وعضويتهما، إذا شئنا أن نؤسس ونؤصل لمعرفة دقيقة بالأشياء في ظاهريتها وكينونتها، لأن كل واحد منا – كما يقول دو سيرتو – يمتلك الآف الألسنة، وهو يردد قول "بورخيس" كل شيء قيل ولم يعد هنالك ما يقال،فلا يمكن للحداثي الاستغناء عن التراثي ولهذا إلغاء الحداثي، أحيلكم على النقاشات التي أثارها "سامي مهدي" حول الحداث والتي ردود فعل أدبية، كانت تراثية الروح حداثية الطموح وهذا بالطبع رأي شخصي لا أهدف من ورائه إثارة معركة مؤجلة يمكن أن تؤججها (الوظيفة اللغوية) في أي وقت، ما دام مدادنا يسيل مع لعابنا، وبذلك تضيع جواهرنا الثمينة التي نجعل منها حجارة للتراشق.
الأحد 26 تشرين الثاني 1989 م 28 ربيع الثاني هــ




 

 

 

موقع د. سعيد علوش

نقد الروايــة

المحتـوى

 

المثقف المغربي لا يملك سلطة التأثيـر

 

د. سعيد علوش يفتح النار على النقد والنقاد وأشياء أخرى / حاوره: خالد عبد اللطيف
  الدكتور سعيد علوش يتحدث عن النقد المعاصر: المنهج ليس وصفة / حاوره: ناظم عودة خضر
  الواقع العربي أغنى من كتاباته / حاوره: حسن الوزاني
  إعطاء الأهمية للسياسي خطأ والحلول الممكنة لعثراتنا تبدأ من المجال التربوي
  الملاحق الثقافية جنت على الكتاب والقارئ أصبح يفضل أن يقرأ على الكتاب لا الكتاب نفسه
 

 

عصرنا هو عصر الرواية / أنجز الحوار: محمد عبد المجيد
  أين ينتهي التاريخ ليبدأ الروائي؟ / حوار: محد دحـو
  موضويات المدارس النقدية أسقطت الكثير من النقاد / حوار محمد دحـو
  خط التراث.. خط الحداثـة
  أين راهنية المتخيل الثقافي المغاربي؟ / حوار:  فاروق سميـرة
  الكاتب والقارئ سلتقيان عن هم البحث عن الثقافي بمعناه الشامل /  حوار: نعيمة فراح
  هناك اهتمامات معرفية كثيرة مغيبة في الجانعات المغربية / حوار: عبد الرحيم العلام
 

 

أزمة الأدب المقارن هي بالمعنى الإيجابي وليست بالمعنى السلبي
  المواكبة لروح العصر لا تخضع لمقاييس جاهزة بل لمنطق عضوي وجدلي / حوار: محمد عبد المجيد
  سؤال الصحافة الإعلامية ينخرط فيه مثقفون مخضرمون / حوار: خالد رضى
  ما زلنا في حاجة إلى ترجمة منظمة
  شخصيا لا أعتبر المشرق نموذجا للكتابة الروائيـة / حوار: محمد دحـو
  المزيد من الحوارات... هنـا

 

 

جميع الحقوق محفوظة لصاحب الموقع الدكتور سعيد علوش - تاريخ الإنشاء يناير 2008